ما هي عقوبة الاغتصاب في نظام العقوبات السعودي ؟

ما هي عقوبة الاغتصاب في نظام العقوبات السعودي ؟ يتساءل البعض حول النظام المتبع في السعودية لعقوبة الاغتصاب، نتعرف في هذا المقال على الأسئلة التي طرحها الجمهور للملكة العربية السعودية، وردود أفعالها الرادعة امام تلك الجريمة النكراء، وبجدير الذكر يتم تنفيذ القوانين حسب الشريعة الإسلامية ووفق مدونة العقوبات طرفهم فما هي العقوبة؟ وكيف يتم تنفيذها ! سنطرحه معكم في هذا المقال الواسع بشكل واضح ومختصر وبحكمة وتنفذ القوانين بناء على ذلك.

ما هو الاغتصاب

يعرف لدى الكثيرون بأن الاغتصاب ممارسة المعاشرة الجنسية رغماً عن أنف الشخص المعتدى عليه، وهو أحد انواع مجموعة كبيرة من الممارسات بما يسمى العنف الجسدي والتي تبدأ من النظر والالفاظ، مروراً بالتحرش الجسدي العنيف، وتنتهي بالاغتصاب.

وفي معظم الحالات فإن المغتصب يكون ذكراً في المرحلة العمرية ويخطط عادةً المعتدى عليه بشكل قوي جداً، وأحياناً ما يحمل المعتدى مرض جنسياً ينقلها للضحية، كما يؤدى في بعض الاحالات الاغتصاب الى الحمل.

وتشير بعض التقارير انا الاثار على الضحية تكون عديدة ومتوحشة وتسبب للضحية اضطرابات القلق وصعوبات بالنوم، وينصح دائما للإباء والأمهات الانتباه الى العلامات التي تشير الى الاستغلال الجنسي، بدون علمه او بعلمه.

ما هي عقوبة الاغتصاب في نظام العقوبات السعودي ؟

ما هي عقوبة الاغتصاب في نظام العقوبات السعودي ؟

ما هي عقوبة الاغتصاب

عقوبة الاغتصاب هي جريمة قبيحة محرمة بكافة الشرائع، ولدى كثير من العقلاء أصحاب الفطر السوية، وجميع النظم وقوانين الأرض تستنكر هذه الفعل الشنيع، كما توقع عليه أشد العقوبة، وهناك بعض الدول التي ترحم بعض المغتصبين اذ تقوم بفرض قانون تزويج المغتصب من الضحية.

وهناك بعض الحالات في الاغتصاب تعاني من ألم الاغتصاب ولا تزيله الأيام ولا يمحوه الوقت، وقد حاولت كثيرات من المغتصبات الانتحار وبعضهن حصلن على ما اردن، وقد أفاد الشرع المطهر ان يكون له موقف خاص يبين هذا الشيء.

عقوبة الاغتصاب في الاسلام

قام الإسلام بإغلاق الأبواب التي يدخل اليها هذا الفعل الاجرامي من خلال فرض الشريعة الإسلامية ونهى المرأة عن اللبس الغير محتشم وعن السفر المحرم وعن مصافحة الرجال، وحث على المبادرة الزوجية لدى بعض المؤسسات بتزويج الفتيان والشباب.

اما عقوبة الاغتصاب في الشرع: فقد وضعت حد الزنا للمغتصب، وهو الرجم ان كان محصناً، وجلد مائة كما يتم تغريبه عام كامل إن كان غير محصن كون المغتصب غير مهدد بالسلاح، فاذا كان مهدد بالسلاح، ويختار الحاكم من هذه العقوبات ما يراه مناسباً، ومحققاً للمصلحة العامة وشيوع الأمن والأمان في المجتمع، ورد المعتدين المفسدين.

كيف يعاقب القانون السعودي على الاغتصاب

هناك بعض العناصر الأساسية التي تشمل وقوع الجريمة وتشمل ركن رئيسي منها في جريمة الاغتصاب والأخر في وقوع الجريمة:

  • الوقاع وهو الاتصال الجسدي التام بيم المرأة والرجل.
  • عدم الرضا وبالرغم من ذلك عدم انصراف الجاني عليها.
  • الركن المعنوية وهو ما يمسى بالنية الحرام او القصد الحرام اي النظر الى ما توافرت او انعدمن النية عن الجاني بالكامل.

والأن لنتعرف واياكم سوياً على عقوبة الاغتصاب مع العلم أن هذه الجريمة نكراء وتستوجب الإعدام لمرتكبها، اذ تستوجب الشريعة الإسلامية لمثل هذه الجريمة، وتختلف العقوبة في الاغتصاب داخل السعودية على حسب اذا ما كانت المرأة متزوجة او عزبة.

مع العلم أن المحكمة انها تفرض عقوبة الاغتصاب بالسعودية على المغتصب التي تتراح من الجلد الى الإعدام، ويضاف الى ذلك عقوبات أخرى مثل السجن الى (5) خمس سنوات ودفع نقدي يصل الى (80) ثمانون الف دولار.

وفي بعض القوانين داخل السعودية قد يضر الجاني والمجني عليها الى المساءلة القانونية بالطرق التي تتبعها المحكمة وفق إجراءات متبعة لديها ونظام معين

ما هي دوافع الاغتصاب

يضاف الى دوافع الاغتصاب العديد منها التي تقف وراء انتشار هذه الظاهرة الغربية عن مجتمعاتنا وسنوضح لكم البعض منها بشكل واضح:

  • الأسباب الدينية: هذه العامل يعتبر عنصر رئيسي في انتشار هذه الظاهرة، وقد يعلم الجميع ان الدين الإسلامي له أثر تربوي كبير في محاربة الظاهرة.
  • الأسباب الاجتماعية: يرجع السبب في هذه السبب الى التفاوت بين الطبقات ووسط الشباب الذي يردك العدالة في التعامل مع هكذا حالات.
  • الأسباب الاقتصادية: يلعب هذه السبب دور رئيسي في انتشار هذه الظاهر من انتشار للبطالات وقلة فرص العمل، وارتفاق مستوى المعيشة.

وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الجاني منها القانونية والإعلامية وقد عرضنا عليكم نبذة واضحة ومفصلة عن هذا القال متأملين الاستفادة في ذلك.

Comments (No)

Leave a Reply